13‏/02‏/2015

دور الصباريات واهميتها في ترسيخ الزراعة

بدأت المجتمعات التي تنمو فيها بالاهتمام بهذه النباتات

وذلك من خلال انظمة الزراعة التقليدية

حيث نبات الاجاف الذي يصنع منه بعض المشروبات

 في تلك المناطق الا انه يحتاج العديد من السنوات لجني تلك النباتات

اما الصبار التين الشوكي فهو يثمر بسهولة ومن السنوات الاولى

فقد استخدمت الكفوف منه في الزراعة لإنتاج الثمار

وايضا تحول الى نبات اسيجة تحمي نباتاتهم الحقلية الاخرى 

 وبمرور الوقت بدأت استخدام تلك الكفوف كنوع من الخضار في وجباتهم الشعبية

 وايضا كعلف للحيوانات الرعوية وهكذا بدا انتشار وانتخاب انواع الصبار

 لما لهو من اهمية للمجتمعات في ذلك الوقت 

 ومع زيادة السكان ادى الى تأسيس ابتكارات في الزراعة والاهتمام

وانتاج اصناف تلائم المزارعين بشكل كبير ودخولها في زراعات المكثفة

للحصول على ثمار وعلف وغيرها بشكل كبير 

20‏/01‏/2015

عندما نتعرف على اهتمامات الاخرين ندرك مالدينا

قام صديقي وائل بأخذ بعض الصور لنباتات الصبار

 Austrocylindropuntia subulata

الموجودة لديهم في المزرعة بمنطقة عين زارة

حيث لم يكن ليأخذ تلك الصور الا بعدما علم اني مهتم بها

وقام بإرسال الصور على حسابي

فعلا اعجبت بالنباتات وخصوصا طريقة نموها 

 حيث نجد الاهتمام ونمو النبات  بشكل متناسق

مع انه نبات متداول في ليبيا منذ فترة طويلة

لكنني نادرا ما شاهدته بتلك الصورة الجميلة فعلا

وهو مناسب للحماية عند زراعته بجانب الاسوار

فلا تترددوا بزارعة هذه النباتات في حدائقكم

والشكر لصديقي وائل على هذه الصور